يعتبر المحيط الخارجي للمركبة وظروف الطريق من العوامل المؤثرة بقوة على السلامة الطرقية. لذلك لا يجوز اعتبار القيادة شيء منفصل عما يدور حول المركبة، حيث يجب على كل سائق مراعاة المركبات المجاورة كافة، وخصوصاً إذا كانت من فئة السيارات الثقيلة «الشاحنات والحفلات…». حيث غالبا ما يترتب على حوادث التصادم مع المركبات ذات الوزن الثقيل إصابات خطيرة و حالات وفاة وذلك ما يفرض مجموعة من الاحتياطات الواجب اتخاذها عند القيادة بجوارها.

الأخذ بعين الاعتبار مجال الرؤية

الشاحنات والحافلات أكبر بكثير من المركبات العادية، فهي أعلى وأطول وأعرض مما يجعل الرؤية محدودة عند باقي المركبات المجاورة لها. كما تكون أيضا الرؤية قاصرة، عند سائق المركبة الثقيلة، فهي ذات عدة نقاط عمياء ومناطق محجوبة، وهذا ما يفرض المزيد من الحيطة والحذر عند السياقة بجوارها. الجدير بالذكر أن مصطلح النقاط العمياء أو المناطق المحجوبة يطلق على المناطق التي لا يستطيع سائق الشاحنة أو المركبة الثقيلة رؤيتها وتكون في ثلاث مناطق حول جانبي الشاحنة وخلفها، وهذه المناطق تعتبر خطيرة لقائدي المركبات الصغيرة، حيث لا يستطيع قائد الشاحنة رؤية المركبات في هذه المناطق العمياء.

 

حسن التواصل مع السائقين الآخرين

في الحالات الطبيعية، يكون السائق على دراية تامة بكافة ما هو على وشك القيام به. فمثلا عند رغبته في تغيير المسار أو الانعطاف، ففعله يأتي بعد إرادة ودراية منه، إلا أن السائقين المجاورين له لا يعرفون، إلا إذا أظهر لهم نيته عبر المنبهات الضوئية أو الصوتية، هنا ننصح بحسن التواصل بين المركبات المتجاورة، خاصة إذا كانت إحداها ثقيلة.

 

التركيز التام أثناء القيادة

لا شك أن السياقة بجوار عربة ثقيلة يحدث نوعا من الارتباك عند السائق، والتركيز والهدوء هنا، يمثلان الحل الأمثل لتجاوز الارتباك الحاصل بسبب الاكراهات التي تضفيها العربة الثقيلة على الطريق. إضافة إلى التجاوب الجيد مع علامات التشوير الطرقي المختلفة، الأفقية منها والعمودية.

 

 

مضاعفة الحيطة والحذر أثناء القيام بالمناورات

تظهر مع عملية القيادة، الحاجة إلى مناورات متنوعة (الانعطاف، التجاوز، الرجوع إلى الخلف، الدخول أو الخروج من مسلك، الدخول إلى دوار…)، حسب ظروف الطريق وحيثيات الوجهة والسياقة. فإذا كان إجراء مناورة من المناورات على الطريق، دائما يحتاج إلى توخي الحذر واحترام عدة معايير للسلامة المرورية. فإجراء إحدى المناورات على الطريق بجوار عربة ثقيلة يفرض مضاعفة الحيطة والحذر والتحلي بالصبر بالإضافة إلى انتظار الحصول على رؤية شاملة للطريق من جميع الجهات.

 

ترك مسافة آمنة للمركبات الثقيلة للتوقف

تحتاج المركبات الثقيلة لمسافة طويلة حتى تتمكن من الحصر، لذلك عند تحول إشارات المرور إلى اللون الأحمر، أثناء اقتراب شاحنة أو حافلة، فتفادى الدخول في مسارها، لأن ذلك يؤدي إلى تقليص المسافة المتاحة لها، واللازمة لها للتوقف. مما يعرضك لاصطدامها بك.

علاوة على ذلك، إذا كنت تسبق مركبة ثقيلة، يجب عليك تجنب التوقف المفاجئ  فقد لا تتاح لها مسافة كافية للتوقف على نحو آمن.

 

: ترك مساحة واسعة لانعطاف الشاحنات والحافلات

يستلزم دوران الشاحنات والحافلات أكثر من مسار واحد عند الركن، أو عند المستديرات. لذا احرص على ترك مساحة كافية لدوران هذه الشاحنات، ولا تفترض إمكانية بقاء هيكل الشاحنة أو الحافلة بالكامل في المسار الخاص بها.