تسعى الوكالة الوطنية للسلامة الطرقيةتماشيا مع برنامج عملها برسم سنة 2021، وتنفيذا للاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية 2017-2026، إلى تحسين أداء مصالحها الترابية والرفع من جودة خدمات القرب المقدمة للمرتفقين.

ولهذه الغاية، جمعت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية اتفاقية شراكة وتعاون مع البريد بنك والبريد كاش، لتمكين المواطنين من إيداع ملفاتهم بإحدى وكالات بريد بنك وبريد كاش التي وضعت رهن إشارة “نارسا”.

سيرٌ نحو الإدارة الرقمية وعصرنة القطاع الخدماتي لنارسا

تتجه “نارسا” عبر الاتفاقية المذكورة إلى تكريس الإدارة الرقمية واستكمال ورش تحديث وعصرنة القطاع الخدماتي للوكالة، وكذا أرشفة الملفات المادية والرقمنة التدريجية لكافة الخدمات المقدمة من قبلها، حيث في هذا الصدد، تحدد بنود الاتفاقية شروط وإجراءات تفعيل وتمويل الشراكة التي تروم أساسا تجويد الخدمات المقدمة للمواطنين من قبل المصالح الترابية لنارسا لا سيما تلك المتعلقة برخص السياقة وشهادات تسجيل المركبات.

هذا، وسيتمكن المواطن من التوجه إلى أقرب وكالة للبريد بنك أو بريد كاش لإيداع أو طلب جميع أنواع الخدمات التي تقدمها مراكز تسجيل السيارات، بدلا من التنقل إلى نقطة اتصال واحدة على مستوى الإقليم أو العمالة.

ويمكن الاطلاع على وكالات بريد كاش و البريد بنك التي تقدم خدمات الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية (تجديد رخصة السياقة) من خلال الرابط أسفله:

وستسهر هذه الوكالات على استلام الملفات والطلبات من لدن المرتفقين وإجراء التحقق منها ومعالجتها وفقًا للإجراءات المحددة من طرف نارسا، بالإضافة إلى رقمنتها وتوقيعها إلكترونيا طبقا للقانون رقم 53.05 المتعلق “بالتبادل الإلكتروني للمعطيات القانونية”.

إلى ذلك، ستختص مراكز تسجيل السيارات بالتحقق من صحة الوثائق وإنتاجها وبعثها إلى وكالات البريد بنك و بريد كاش المعنية لتسليمها للمواطنين، بالإضافة إلى تنظيم الاختبارات النظرية والتطبيقية من أجل نيل رخصة السياقة.

تكريس سياسة القُرب سبيل لتحْسين الأدَاء والرَّفع من جودة الخدمات

يتمثل هدف الاتفاقية المشار إليها، إلى تعزيز سياسة القرب في التعامل مع المرتفقين من خلال استثمار شبكة وكالات البريد بنك وبريد كاش البالغ عددها 763 وكالة متواجدة في مختلف ربوع المغرب.

وتطمح نارسا من خلال هذه الشراكة إلى تحسين أداء مصالحها الترابية عبر تحقيق مجموعة من المزايا في تدبير المرفق العام، ويشمل ذلك، تحسين ظروف استقبال وتوجيه وإرشاد المرتفقين والتكفل باحتياجاتهم في أقرب نقطة لمقر سكناهم عوض التنقل.

كما تصبو إلى الرفع من مهنية القطاعات الخدماتية لنارسا لكي تضطلع بأدوارها على أكمل وجه في خدمة المرتفقين، وكذا اعتماد الشباك الوحيد من أجل تجميع كافة الخدمات المتعلقة بدفع الملفات وتسليم الوثائق وتحصيل مستحقات الأداء.

وتهدف أيضا إلى تقليص مدة معالجة الملفات، وتمكين المواطنين الذين لا تسمح لهم ظروف عملهم بالتنقل خلال التوقيت الإداري من الولوج لخدمات نارسا خارج التوقيت الإداري وخلال عطل نهاية الأسبوع وأيام العطل الوطنية.

كل ذلك، من أجل إيجاد حلول عملية لمجموعة من الإكراهات التي يشهدها القطاع وعلى وجه التحديد قلة الموارد البشرية وتمركز المرتفقين في نقط اتصال محدودة (76 مركزا لتسجيل المركبات) علاوة على طول مدد الانتظار ومعالجة الملفات وضغط عمل كبير في صفوف موظفي نارسا ومستخدميها حيث تستقبل بعض المراكز أزيد من 600 مرتفق يوميا.