تمكنت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، منذ يناير 2022، من الحصول على أجهزة جديدة للمراقبة والمعاينة الآلية لمخالفات قانون السير، وهي رادارات حديثة الغرض منها تعزيز الوقاية من حوادث السير وضبط السرعة ورصد مخالفات السير.

وتجدر الإشارة على أنه تم تثبيت أكثر من 100 رادار من الجيل الجديد، على أن يتم توزيع وتثبيت الباقي على كل جهات المملكة قبل نهاية السنة.

الخصائص التقنية: هذا ما  ستقوم به الرادارات الجديدة

في إطار الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، التي تهدف إلى تطوير السلوك المسؤول وجعل الطرق أكثر أمانا في المغرب، قامت وزارة النقل واللوجيستيك باقتناء 552 رادارا من الجيل الجديد، ستضاف إلى الأسطول الحالي الذي يتكون من 140 رادارا.

ومن أجل مراقبة سرعة المركبات ورصد مختلف المخالفات، تم تجهيز هذه الرادارات الجديدة والمتطورة بعدة خصائص ومميزات إضافية تزيد بشكل كبير من أدائها، وتجعل منها وسيلة فعالة لرصد العديد من المخالفات، حيث تتميز هذه الرادارات بـ:

  • رصد مخالفة عدم احترام الضوء الأحمر، ومخالفة قطع الخط المتصل، ومخالفة السير على الممرات الممنوعة للسير.
  • رصد أكثر من مركبة مخالفة في آن واحد، حيث يمكن أن يصل هذا العدد إلى 24 مركبة، وفي كلا اتجاهي حركة السير.
  • القدرة على التمييز بين مركبات الوزن الخفيف والثقيل.
  • إمكانية مراقبة السرعة المتوسطة للمركبات بمقاطع طرقية تمتد لعدة كيلومترات على مستوى الطرق السيارة.
  • إمكانية التعرف بدقة على السيارة المخالفة، قراءة لوحة الترقيم بشكل آلي وآني.

توزيع وتفعيل الرادارات الجديدة

تتوزع هذه الأجهزة من الجيل الجديد، على عدة مستويات، حيث بالنسبة لداخل التجمعات السكنية هناك 204 رادارا لمراقبة احترام إشارة الضوء الأحمر والسرعة، فيما على الطرق الوطنية والجهوية (خارج التجمعات السكنية) هناك 276 جهازا سيتم تثبيتها، أما على مستوى الطرق السيارة فهناك 72 رادارا.

وسيتم تثبيت هذه الرادارات الجديدة على مختف جهات المغرب البالغ عددها 12 جهة:

  • 108 بجهة الدار البيضاء-سطات.
  • 92 بجهة مراكش- آسفي.
  • 69 بجهة الرباط- سلا- القنيطرة.
  • 62 بجهة فاس – مكناس.
  • 51 بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.
  • 45 بجهة الشرق.
  • 43 بجهة بني ملال-خنيفرة.
  • 38 بجهة سوس-ماسة.
  • 13 بجهة درعة-تافيلالت.
  • 11 بجهة كلميم-واد نون.
  • 10 بجهة العيون – الساقية الحمراء.
  • 10 بجهة الداخلة-وادي الذهب.

حري بالذكر، أنه في نهاية هذه السنة، ستكون جميع الأجهزة التي تم اقتناؤها مثبتة في المكان المخصص لها، وفي الموعد المحدد لها.

كما أن هذه الرادارات من الجيل الجديد ستكون رادعة بشكل فعلي، بفضل ما تتميز به من أداء وفعالية في تحديد المخالفين بشكل أفضل ودقيق، الأمر الذي يجعل منها نقلة نوعية نحو طرق أكثر أمانا في جميع أنحاء البلاد سواء داخل المدينة أو خارجها.