بدأ الاحتفال باليوم العالمي لذكرى ضحايا حوادث الطرق في سنة 1993 وفي سنة 2005 تم اعتماده من قبل الأمم المتحدة كيوم عالمي يتم الاحتفاء به. يعتبر هذا الحدث مناسبة هامّة للدعوة للوقاية من حوادث الطرق. كما أن منظمة الصحة العالمية و فريق الأمم المتحدة المعني بالتعاون في مجال السلامة على الطرق تُشَجِّعُ الحكومات والمُنظَّمات غير الحكومية على الاحتفال بهذا اليوم.
نارسا، بصفتها عُضواً في منظمة التحالف العالمي للمنظمات غير الحكومية للسلامة الطرقية، ونظرا للأولوية القصوى التي يُولِيها المغرب لملف السلامة الطرقية، فإنها تشارك في تخليد هذا اليوم.

أهداف هذا الحدث العالمي السنوي تتمثَّل في:

  • الدعوة إلى تذكر آلاف الأشخاص الذين يقضُون حتْفَهُم أو يُصابون جرَّاء حوادث السير.
  • الاعتراف بالتدخلات الحاسمة لخدمات الطوارئ.
  • الدعوة إلى دعم أفضل لضحايا حوادث المرور وأسر الضحايا.
  • وقْف المزيد من الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث الطرق.

مبادرة نارسا

سنة 1993، أطْلَقَت Road Peace مبادرة اليوم العالمي لذِكرى ضحايا حوادث الطرق. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال به والترويج له في جميع بِقاع العالم و من قبل العديد من المُنظَّمات غير الحكومية، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي لضحايا حوادث الطرق و المُنظَّمات المرتبطة به …

  • 2019
  • 101 644 : عدد الحوادث
    3622 : عدد القتلى
    149 342 : عدد المصابين
  • 2018
  • 96 133 : عدد الحوادث
    3485 : عدد القتلى
    136 974 : عدد المصابين
  • 2017
  • 89 375 : عدد الحوادث
    3499 : عدد القتلى
    130 011 : عدد المصابين
  • 2016
  • 80 680 : عدد الحوادث
    3593 : عدد القتلى
    119 162 : عدد المصابين
  • 2015
  • 78 003 : عدد الحوادث
    3565 عدد القتلى
    115042 : عدد المصابين